إطلاق خدمة التطويرات والتحديثات لمجموعة حمورابي

لطالما كانت خدمة تطوير برنامج حمورابي أحد أهم مزايا البرنامج منذ إطلاقه عام 1997، سواء لجهة إضافة البيانات القانونية الجديدة (تحديث) أو لجهة إجراء تحسينات على كيفية عمل البرنامج (تطوير) بما يؤدي بالإجمال إلى تحقيق فائدة دائمة ومتزايدة لمستخدم البرنامج.
وقد جرت العادة على أن يقوم مستخدمو البرنامج بالحصول على التحديثات والتطويرات على قرص ليزري (سيدي – CD) حين إصدارها ودفع مبلغ مالي معين ثمن ذلك القرص، وذلك بما يتوافق مع اتفاقية الاستثمار المرفقة في البرنامج (بند ترقيات و تطويرات البرنامج). وفي وقت لاحق تم إطلاق خدمة التحديث الحي للبرنامج عبر الإنترنت بما يتيح للمستخدم تحديث البرنامج بدون الحاجة لشراء سيدي جديد. كما أتيحت إمكانية تحميل الإصدار الأحدث للبرنامج من موقع يسران على الانترنت.

ابتداءً من تاريخ 2016-07-12، ورغبة من المؤسسة في تحسين نوعية التحديثات والتطويرات على حد سواء، وبما لا يخالف البند المذكور من اتفاقية الاستثمار، تم تعديل بدل التحديث، بحيث لم تعد التحديثات والتطويرات تقدم مجاناً، وعلى المستثمر أن يدفع بدل اشتراك عن فترة معينة (مثلاً سنة أو نصف سنة) وهذا البدل هو مقابل التحديثات والتطويرات الصادرة خلال تلك الفترة سواء تم الحصول عليها على سيدي، أو عن طريق الانترنت بالتحديث المباشر أو تحميل الإصدارات الجديدة من موقع يسران على الانترنت.

والتزاماً من المؤسسة في تقديم خدمات نوعية بأسعار مناسبة، فقد تم تحديد بدل مناسب للاشتراك بخدمة التحديث، بحيث لا تشكل عبئاً على المستثمرين، وبذات الوقت تتيح للمؤسسة العمل على تحقيق الغرض من الاشتراكات وهو تحسين نوعية خدماتها.

ومن الجدير ذكره أن بدل الاشتراك مطلوب فقط للتحديثات التالية لتاريخ 2016-07-12، وبالتالي يمكن لأي مستثمر لا يرغب بتحديث برنامجه بعد التاريخ المذكور أن يتابع العمل على إصدار حمورابي الموجود لديه بما يحتويه من بيانات ومزايا، علماً بأن أحدث إصدار من حمورابي بتاريخ 2016-07-12 هو الإصدار رقم 7.37.
وهكذا، لا تزال المؤسسة ملتزمة بتقديم خدمات التسجيل والدعم الفني (عبر الهاتف أو الإيميل) مجاناً وذلك لكافة إصدارات حمورابي السابقة للتاريخ المذكور، ويمكن للمستثمرين متابعة عملهم على الإصدارات الموجودة لديهم دون الحاجة لدفع أي مبالغ. أما الإصدارات (التحديثات والتطويرات) التالية لهذا التاريخ فيتطلب الحصول عليها الاشتراك بخدمة التحديث والتطوير وهي خدمة غير مجانية.

وفقاً لنظام الاشتراك الجديد، يحصل مستخدمو حمورابي الحاليون والجدد على اشتراك مجاني لمدة سنة واحدة تبدأ من تاريخ حصولهم على ترخيص استثمار البرنامج.

مثال:
لمستثمر حمورابي من سنة 2010 ولم يحدّث البرنامج منذ عام 2014، يعتبر اشتراك التحديثات والتطويرات الخاص به منتهياً، ولكن يمكنه الحصول على الإصدار 7.37 مجاناً باعتباره آخر إصدار يمنح مجاناً للمستثمرين، كما يمكنه الحصول على مفتاح التسجيل وتشغيله دون دفع بدل اشتراك، ولكن بحالة رغبته بالحصول على التحديثات والتطويرات التي صدرت بعد 2016-07-12، فالأمر يتطلب شراء اشتراك (لمدة سنة أو نصف سنة وفقاً لرغبته).

بالنسبة لطرق دفع بدل الاشتراك الجديد، فيمكن أن يتم ذلك عن طريق حوالة لمؤسسة النبراس للبرمجيات (وكيل برنامج حمورابي) في حمص، أو بالتواصل مع مندوب برنامج حمورابي والدفع له بموجب إيصال، أو الإيداع بالمصرف العقاري.
لتفاصيل أكثر عن طرق الدفع نرجو منكم التواصل مع مؤسسة النبراس للبرمجيات في سورية عبر الموقع: www.hammurabi.legal
أو التواصل مع يسران عبر الموقع: www.yusran.com

يبدأ اشتراك التحديثات الخاص بكم بتاريخ استلام رسم الاشتراك، ولو لم يتم تفعيله أو استخدامه من قبلكم.

خلال فترة فعالية الاشتراك (سنة أو نصف سنة تحسب من تاريخ استلام بدل الاشتراك) ، يمكنكم تحديث البرنامج سواء عن طريق الانترنت، أو بالحصول على سيدي التحديث مجانا من مندوبي حمورابي.
أما بعد انتهاء فترة الاشتراك، يمكنكم الحصول لاحقاً على أية إضافات قد تم إصدارها قبل تاريخ انتهائه فقط.

تؤكد المؤسسة التزامها بتقديم أفضل الخدمات للمستثمرين بأسعار معقولة وبمحافظتها على جودة منتجاتها وخدماتها، لتكون دائما عند ثقة المستثمرين وحسن ظنهم.

مع أطيب الأمنيات

Advertisements

Coding Sins: Empty HTTP Header with MS WB

It’s a sin to try to send an HTTP header with an empty value using the Microsoft Web Browser Control. Just keep this in mind, and promise never to do it.

Including a no-value header causes the control to fail to load the URL and to not fully respect the ‘Cancel=True’ returned in its NavigateError event.

E.g.: If your headers look like this, they will certainly break the browser:

HTTP_X_APPLICATION_VERSION: 2.35
HTTP_X_CERT_TYPE:
HTTP_X_PUBLISHER_NAME: Yusran

سبب أساسي للاختراق و الإصابة الإلكترونية

أنظمة حديثة ولكن قديمة
لاحظنا مؤخراً أن العديد من زبائننا يستخدمون إصدارات قديمة من برنامج إنترنت إكسبلورر (Internet Explorer) والذي يأتي كجزء لا يتجزأ من نظام ويندوز. ولكنهم أيضاً يعملون على إصدارات حديثة من نظام ويندوز، مما أثار استغرابنا ودفعنا للبحث بهذا الأمر.
الاكتشاف
بالبحث أكثر وجدنا أن السبب غالباً هو إيقاف خدمة التحديث التلقائي في ويندوز. وهذه الخدمة هي برنامج يقوم بالبحث عن أي تحديثات لنظام التشغيل قد تم إصدارها من قبل شركة مايكروسوفت، فيجلب هذه التحديثات ويثبتها على النظام.
لاحظنا أن معظم من لديهم هذه الخدمة متوقفة على أجهزتهم لم يعرفوا مقدار أهميتها و لا مقدار خطورة إيقافها، وعلى ما يبدو فإن هذه الخدمة قد تم إيقافها من قبل محلات الصيانة الفنية التي قامت بتهيئة جهاز الكمبيوتر. والسبب برأينا هو أن هؤلاء المستخدمين يقومون باستعمال نسخ غير نظامية من نظام التشغيل ويندوز. أي أن هذه النسخ غير مرخصة، وهي تعمل وفق مفاتيح تسجيل مسروقة. وهكذا فقد قام من قام بتثبيت النظام بإقاف خدمة التحديث التلقائي من أجل عدم اكتشاف ويندوز كونها غير مرخصة بشكل نظامي.
الجريمة
من قام بإيقاف خدمة التحديث التلقائي قد قام بارتكاب جريمة شنيعة، فقد ترك نظام التشغيل معرضاً لمختلف الثغرات الأمنية التي قد تم اكتاشفها، وبالتالي فقد آذى المستخدم عبر المساهمة بتعريض بياناته للسرقة وإتاحة جهازه للاختراق الإلكتروني.
ونحن بالتالي ندعو زبائننا وجميع المستخدمين الانتباه لهذه النقطة، والتحقق والتأكد من أن خدمة التحديث التلقائي مفعلة على أجهزتهم، والقيام بتثبيت تحديثات ويندوز حال صدورها من أجل حماية بياناتهم من السرقة والعبث.
ما الذي سيحصل عند استشعار استخدام نسخة ويندوز غير مرخصة نظامياً؟
في حال تثبيت تحديثات ويندوز على نسخة مرخصة بمفتاح مسروق، سيتم اكتشاف الأمر واعتبارها نسخة تجريبية، وهذا يؤدي إلى إيقاف بعض الخدمات البسيطة مثل إمكانية تغيير صورة سطح المكتب، وكذلك سؤدي لظهور رسالة تدعو المستخدم لشراء ترخيص. فيما عدا ذلك تقريباً كل ميزات ويندوز ستعمل بشكل عادي، و بالمقابل سوف تحصلون على نظام به آخر التحديثات الأمنية والتطويرات.
تصرف الآن!
لا يمكننا أن نؤكد أكثر كم هو خطير ومهم هذا الموضوع. الأمر يشبه وضع وثائقكم الهامة في خزنة وأنتم تعرفون أن كلمة السر لفتح هذه الخزنة أصبحت معروفة لدى حتى اللصوص الهواة.
إن تثبيت التحديثات على أجهزتكم لا يحمي أجهزتكم فقط، بل أيضاً يساعد في حماية كل الأجهزة المتصلة بها على نفس الشبكة، لأنكم ستقومون بإخراج جهازكم من احتمال كونه يشكل منصة لانطلاق محاولات الاختراق ضد الأجهزة الأخرى.
قوموا بتشغيل التحديثات التلقائية على أجهزتكم الآن. إن وجود برنامج مكافحة الفيروسات لا يكفي.
برنامج مكافحة الفيروسات يعمل يداً بيد مع التحديثات التلقائية، ولا يغني أحدهما عن الآخر.
في حال احتجتم لتثبيت برنامج مكافحة فيروسات مجاني مدى الحياة، ندعوكم لتثبيت برنامج Avira على موقعه: http://avira.com

How to go over Documents in a Notes View in a random order

Today I had the need to process documents in a certain view in a random order.

I have read previously about different algorithms that would iterate a collection (or array) randomly. Luckily, in Notes this can be achieved very easily using a View.

  1. Create a new View. Let’s name it “RandomDocs”.
  2. Set the selection formula to contain your documents of interest.
  3. Set the index to get built manually and expire immediately. This will force Notes/Domino to rebuild the View’s index every time it is accessed by your script, but not in the nightly index update.
    ViewIndexDiscard
  4. Add a column, sorted ascendingly or descendingly, and use the following formula:
    @Random
  5. Save and close the View.
  6. Use a script like this to iterate over the documents randomly:
Sub Initialize
    Dim s As New NotesSession
    Dim db As NotesDatabase
    Dim v As NotesView
    Dim doc As NotesDocument
    
    Set db = s.CurrentDatabase
    Set v = db.GetView("RandomDocs")
    v.AutoUpdate = False
    Call v.Refresh()
    
    Set doc = v.GetFirstDocument
    Do Until doc Is Nothing
        'We've got a random document in hand.
        Print doc.GetItemValue("Subject")(0)
        Set doc = v.GetNextDocument(doc)
    Loop
End Sub

That’s it!

Remember that every time the script runs the View’s index is getting rebuilt. This is not a very friendly operation for Domino/Notes, especially when the database contains thousands of documents, even if only a few are being filtered into the view, so you might want to wisely consider when and how often this code runs.

رابط

نشر موقع SlabNews مقالة كتبها “معتز منصور” يلفت فيها النظر إلى بعض النقط الهامة التي قد تكون قد ساهمت في النزاع الحاصل في سورية

الأفكار المطروحة قديمة وقد سمعت بها منذ بدايات عام 2012، ولكنها مدعومة بأخبار آخر التطورات بهذا المجال. لذلك من الجيد أن يعاود المرء تحديث معلوماته.

المقالة على الرابط التالي:

معلومات وتلميحات لتوفير استهلاك الوقود في سيارتك (الجزء 2)

كنت قد عرضت بعض الأفكار لتوفير الوقود في الجزء الأول من هذه المقالة، وأتابع بمزيد من هذه الأفكار والتلميحات

وفر الوقت والوقود عند السير “عالبارد”

المحركات المصنوعة في الثمانينيات وما قبل تحتاج للتسخين قبل أن تستقر دورتها وتعمل بشكل موثوق. معظم السيارات التي لدينا الآن محركاتها مصنوعة بتقنيات تمكن من تشغيل المحرك بشكل مستقر حتى ضمن حرارة منخفضة نسبياً،  أي ضمن ظروف الطقس في سورية، فيمكنكم بشكل عام التشغيل والانطلاق مباشرة سواء في الشتاء أو الصيف، لربما باستثناء بعض الأيام ذات البرودة الاستثنائية. ولذا فإن أي عملية “تحمية” للمحرك هي هدر للوقود والوقت من دون داعٍ.

“مشّيها عالفاضي” – Run on neutral*

المحرك وعلبة السرعة تحتوي على العديد من الأجزاء المتحركة بالنسبة لبعضها بعضاً وهي تبدد الطاقة الحركية على الدوام، لذلك فإن فصلها عن الإطارات عن طريق وضع محول السرعة (الفيتيس) على الوضعية الحيادية (نيوترال Neutral) يوفر من هذا الاحتكاك. سائقي السيارات ذات علبة السرعة اليدوية يعرفون جيداً هذا الأثر الذي يظهر بوضوح عندما يكون محول السرعة على الوضعية الأولى أو الثانية والسيارة تسير بسرعة عالية نوعاً ما.

بعض علب السرعة الأوتوماتيكية تقوم بعملية الفصل هذه لتوفير الوقود، بينما بعضها الآخر تبقى “معشقة”، وهذا يختلف بحسب المصنّع. وبالتالي قد يحتاج السائق للتحويل بين N و D أثناء القيادة، ولكن هذه العملية قد تؤدي لحصول حوادث خطيرة، لذلك لا أنصح بها أبداً، رغم انني استخدمها.

هدئ أعصابك وسق بسرعة ثابتة قدر الإمكان

قد يؤدي الازحام إلى زيادة توتر أعصابك، وهذا يجعلك تسوق بطريقة بها الكثير من التسارع والفرملة. تذكر أن الفرملة هي ما يبدد الوقود، ومن أجل أن تقلل هذه الفرملة خفف تسارعك، ولا تسمح للتوتر بالنفاذ إليك، فالطريق المزدحم سيبقى مزدحماً سواء كنت غاضباً أم لا، وكذلك دخول سيارة إضافية أمامك لن يؤخرك أكثر من بضع ثوان لن تلاحظها على أية حال.

عندما تسوق في طريق مزدحم بدلاً من الانطلاق والتوقف كل متر أو مترين معاً، راقب حركة السيارات التي أمام التي أمامك وحاول أن تسوق بسرعة تجعلك لا تحتاج لأن تدوس المكابح.

توقف عن ضغط دواسة البنزين قبل الوصول إلى الهدف*

قد تبدو هذه الملاحظة بديهية، ولكن لسبب ما أرى الكثير من السائقين لا يطبقونها. فمثلاً قد تكون الإشارة الضوئية حمراء ومرئية عن بعد، ولكن السائق لا يزال يقود بتسارع زائداً السرعة وهو يعلم انه سيتوقف عاجلاً عند هذه الإشارة الضوئية. يمكن توفير مقدار جيد من الوقود عند الانتباه للعقبات القادمة في الطريق والامتناع عن التسارع بمجرد ملاحظتها، كل ما يلزم هو القليل من النظر أبعد من رأس الأنف.

المحرك يحول الطاقة أفضل بسرعة ثابتة

لا تقم بضغط دواسة الوقود ورفعها بشكل سريع ومتتابع، فهذا يهدر الكثير من الوقود.

عادة يقوم السائقون بهذه الحركة عند تسخين المحرك أو شحن البطارية، ولكن هذه العملية تؤدي إلى قلة كفاءة الاحتراق وترسب السخام (الشحار – الفحم) في المحرك.

إن معادلات الحركة في المحرك مدروسة في حالة دورانه بسرعة ثابتة، أما حالات التباطؤ والتسارع فهي حالات خاصة تكون فيها الجملة الفيزيائية والكيميائية للمحرك غير متوازنة، وهذا يعني أنها لا تعمل بالكفاءة المطلوبة.

بعبارة أخرى، المحرك يحول الطاقة بشكل أفضل عندما يدور بسرعة ثابتة، وتكون هذه السرعة عادة (بحسب التصميم) بين 2000 و 3000 دورة بالدقيقة. لذلك من أجل أفضل معدّل لتحويل طاقة الوقود إلى حركة (أو كهرباء لشحن البطارية) حافظوا على سرعة المحرك ثابتة ضمن هذا المجال قدر الإمكان.

أوقات تشغيل مصابيح الإنارة الأمامية

قد يبدو أن الكهرباء في السيارة متاحة ورخيصة – لا تنسى أن المصابيح تستهلك كهرباء من بطارية السيارة وهذه البطارية يشحنها المحرك الذي يعمل بالوقود، وهو بذلك يستهلك مقدار لا بأس به من الوقود، لذلك من الجيد أن تقوم بتوفير تشغيل مصابيح الإنارة الأمامية.

القوانين تتطلب أن تقوم بتشغيل مصابيح الإنارة قبل نصف ساعة من مغيب الشمس، حتى نصف ساعة بعد شروقها، وأنا شخصياً أنصح بتشغيلها أيضاً في أوقات الرؤية الصعبة في الطقس الماطر والمثلج وفي الضباب. انظر إلى السيارات الأخرى، فإذا كنت تشعر بصعوبة في رؤيتها فعلى الأغلب هم أيضاً يجدون صعوبة في رؤية سيارتك، لذالك اشعل المصابيح.

تنبيه

* كن حذراً جداً عند تطبيق الاقتراح الذي يؤدي إلى تغيير في نمط السواقة، من أجل سلامتك.

مثال تقني لكيفية عمل ثغرة HeartBleed الأمنية

يظهر هذا الفيديو بشكل تقني كيفية عمل ثغرة HeartBleed التي تم الإعلان عنها مؤخراً.

إن مؤسسة يسران لا تستخدم أي من التقنيات التي تتأثر بهذه الثغرة الأمنية، وبالتالي لم تكن أي من الأنظمة التي نستخدمها معرضة لهذا الخطر.

إعلان عمل مميز ببريد عشوائي

اقتباس

هذا اعلان عمل وصلني البارحة بالبريد الإلكتروني

JOB DESCRIPTION :
1. You will be assigned to visit a shop.
2. You need to pretend to be a normal potential customer who is looking for a particular service or product.
3. You will then finish an online questionnaire to share with us your customer experience.

REQUIREMENTS:
1. 19 Years old or above
2. Can speak local language well
3. Can read and write english
4. No experience needed like shopping

JOB PAY :
You will get $200 for each assignment.
Most of the time you will only need to spend 20 minutes on the visit.

Give me your information for register :
1. Name :
2. Physical A-ddress :
3. Citys / states / countrys :
4. Zip codes :
5. Phone :
6. Gender :
7. Ages :

Regards,
FRANK MORGAN
Inc copyright (c) 2014
@all rights Reserved

الملفت به أنه يطلب خدمة غير مألوفة، والمبلغ المقدم لهذه الخدمة يبدو كبيراً.

تقول الرسالة بالعربية:
1) سيتم تعيين محل تجاري لك لتزوره
2) يجب أن تتصرف كزبون عادي يبحث عن خدمة أو بضاعة معينة
3) بعد ذلك يجب أن تعبئ استمارة عبر الإنترنت تصف بها تجربتك كزبون مع هذا المتجر
سوف تحصل على 200 دولار عن كل زيارة. وعادة تستغرق الزيارة حوالي 20 دقيقة

إذن، فهم لا يعرضون حبوباً دوائية، ولا يطلبون أن يتم تحويل مبلغ مئات آلاف الدولارات إلى حسابي المصرفي، بخلاف ما تعودنا سابقاً. يا ترى هل هذا عمل حقيقي يهدف لتقييم الخدمات التجارية بشكل عام، أن أن هنالك شيء ما سيء مخطط له؟

Time will tell

معلومات وتلميحات لتوفير استهلاك الوقود في سيارتك (الجزء 1)

Empty fuel guage

بينما دمشق الآن في منتصف أزمة وقود السيارات (البنزين) للمرة الثانية، أود أن أشارككم ببعض التلميحات للتقليل استهلاك البنزين…

بداية يجب أن نتفق على أن الطاقة في السيارة تأتي من البنزين الذي يحترق في المحرك، وباحتراقه يولد طاقة، تتحول إلى حرارة وحركة. يتم تصريف الحرارة عبر الغاز الصادر من العادم وعبر تبريد المحرك بالهواء، وتبقى لنا الطاقة الحركية التي نستفيد منها في مختلف الاستخدامات في السيارة، ومنها توليد الكهرباء لتشغيل الإنارة والموسيقى، إلخ…

لذلك نجد أن تقليل هدر الطاقة الحركية والكهربائية في السيارة مرتبط مباشرة بتوفير استهلاك البنزين.

الطاقة تضيع بالفرامل، وبالاحتكاك عموماً

تفيدنا قوانين الفيزياء بأن الجسم المتحرك سيستمر بحركته بنفس السرعة والاتجاه طالما لم تؤثر به أية قوة خارجية. السيارة آلة ميكانيكية تحتوي على مئات القطع المتحركة، وتتعرض أثناء سيرها إلى العديد من العوامل التي تؤدي إلى تبدد طاقتها الحركية بالاحتكاك، فهنالك الاحتكاك مع الهواء، واحتكاك العجلات مع الطريق (ولو انها تبدو تتدحرج ببساطة، إلا أن هنالك احتكاك بسيط)، واحتكاك الأجزاء المتحركة مع بعضها مثل محاور العجلات ومحاور بكرات المحرك، واحتكاك الأحزمة الناقلة للحركة مع البكرات، واحتكاك المسننات، واحتكاك المكابس ضمن المحرك….

إذن هنالك مقدار كبير من تبدد الطاقة عن طريق الاحتكاك، ولتخفيف هذا التبدد يتم استخدام الزيوت والشحوم بشكل كثيف في مختلف الأجزاء المتحركة.

السيارات الحديثة وحتى عمر بضعة سنوات يمكننا اعتبارها مشحمة بشكل جيد، وهي ليست بحاجة سوى لتغيير زيت المحرك و تعبئة زيت ناقل الحركة كل فترة، وهذا يكفي. أما السيارات الأقدم فيلزمها إعادة تعبئة للشحم في مناطق معينة يعرفها الميكانيكي المختص.

احتكاك الهواء ببدن السيارة المتحركة هو أيضاً عامل كبير لضياع الطاقة الحركية، ومقاومته تزداد بشكل تربيعي مع تضاعف السرعة، إذن كلما ازدادت السرعة تزداد مقاومة الهواء، ويزداد ضياع الطاقة ، لذلك تجب السواقة بسرعة منخفضة إلى حد معقول لتخفيف هذا الضياع، وفي معظم السيارات تكون هذه السرعة بحدود 50 إلى 60 كم/س.

ويجب الانتباه إلى أن أية إضافات إلى هيكل السيارة قد يكون لها أثر في زيادة مقاومة الهواء، فالسيارات الحديثة لها هيكل مدروس بشكل علمي لتقليل احتكاك الهواء، وإضافة تركيبات على هذا الهيكل مثل الأجنحة والأعلام والشفرات كلها لها آثار سلبية في معظم الأحيان. كما أن إغلاق النوافذ يقلل من اضطرابات التيارات الهوائية حول السيارة ويقلل من مقاومتها، ولكن هذا قد يكون غير عملي في الطقس الحار.

يجب ضبط ضغط الهواء ضمن العجلات كل شهر بحيث لا يكون الضغط منخفضاً ولا عالياً، والمرجع المعياري للضغط الأمثل هو دليل تشغيل السيارة، وهو الكتاب الذي يأتيك مع السيارة الجديدة، وقد تجدون هذه المعلومة أيضاً على لصاقة موضوعة على إطار باب السائق بجانب القدم.

المكابح أو الفرامل هي الأداة الوحيدة التي يمكن استعمالها بمرونة لتخفيف سرعة السيارة، وهي بالتالي العامل الأساسي الذي يمكن اعتباره مبدداً للطاقة الحركية وفقاً لأسلوب السائق في السواقة. لهذا، يمكننا القول بشكل عام انك فعلياً لا تخسر الوقود عندما تضغط على دواسة البنزين، بل أنت تخسر الوقود عندما تضغط على دواسة الفرامل. فحاول أن تقلل من استعمال الفرامل إلى أقصى حد، مع الحفاظ على عناصر السلامة والأمان بشكل كامل.

كيف يمكن للسائق التخفيف من استعمال المكابح؟ الحاجة للمكابح تنشأ عن وجود سرعة زائدة، وعندما تسوق بأسلوب لا يترك لك سرعة زائدة، يمكنك تفادي استعمال المكابح، فلا تنطلق بسرعة عالية وأنت تعلم أنك ستتوقف قريباً بسبب وصولك لإشارة مرورية أو تقاطع أو ازدحام، مثلاً. ولا تسرع كثيراً قبل وصولك لطريق منحدرة نحو الأسفل، بل استفد من الجاذبية لزيادة سرعة السيارة إلى الحد الأقصى المناسب للطريق.

سأكتفي بهذا القدر الآن. تابعوا المزيد من التلميحات في نشرة تالية

ما الفرق بين القرار والمرسوم والمرسوم التشريعي؟

Image
كثيراً ما يحصل اختلاط في التعابير من حيث نوع التشريع الصادر، فيقال عن القرار الوزاري قانون، وعن القانون مرسوم، إلخ..
ومن حيث أن جميع هذه التشريعات هي قوانين بالمعنى العام، إلا أنها تُمنح أسماء تميّز مستوى الجهة التي أصدرتها، وهذا أمر مهم لأن هنالك هرمية وتسلسل في هذه التشريعات، بحيث لا يمكن لتشريع صدر من مستوى معيّن أن يعارض تشريع صدر من جهة أعلى منه مستوىً، كما أن هذا التصنيف يفيد في معرفة الجهة المسؤولة عنه في حال الاعتراض عليه أو الحاجة لمزيد من التفاصيل بخصوصه.
وهكذا، فإن التشريعات المتماثلة بالمستوى يمكنها أن تعدّل بعضها بعضاً (فيمكن لقانون أن يعدّل في قانون آخر)، وكذلك يمكن لتشريع من مستوى أعلى أن يعدّل في تشريع من مستوى أدنى (فيمكن لقانون أن يعدل في قرار وزاري)، وهكذا.. وكذلك الإلغاء يعتبر كالتعديل.

تدرّج أنواع التشريعات في سورية هو بالتسلسل التالي، ابتداءً من الأعلى مرتبةً:

– الدستور: هو أعلى التشريعات سلطة، ولا يمكن تعديله إلا بلجنة خاصة وإجراءات خاصة، ولا يجوز لأي تشريع أدنى أن يعارضه.

– القانون و المرسوم التشريعي: القانون يصدر عن مجلس الشعب. أما المرسوم التشريعي فيصدر عن رئيس الجمهورية في حالات خاصة تتصف بالعجلة عندما يكون مجلس الشعب خارج دورات انعقاده، وهو يماثل القانون مرتبةً، فيمكنه تعديل القوانين، كما يمكن للقوانين تعديل المراسيم التشريعية.

– المرسوم: هو قرار يصدر عن مكتب رئاسة الجمهورية، وعادة يتعلق المرسوم بالشؤون الإدارية.

– قرار رئاسة مجلس الوزراء: تصدر عادة قرارات رئاسة مجلس الوزراء في الشؤون الإدارية وكذلك في حال كان موضوع القرار متعلق بأكثر من وزارة.

– القرار الوزاري: يصدر عن وزير محدد، وعادة يكون محدوداً بشؤون الوزارة التي أصدرته. وغالباً ما يصدر الوزير “التعليمات التنفيذية” الخاصة بقانون ما، حيث يعرض القانون الأحكام العامة في موضوع معين، بينما تفصّل التعليمات التنفيذية طرق تنفيذ هذه الأحكام وتضع حدود الضوابط المتعلّقة به.

– القرار الإداري: وهو قرار يصدر من مدير عام في مديرية، وكذلك قرارات المجالس العامة والمنظمات والجمعيات، إلخ… وهذه القرارات تكون غالبيتها لتنظيم العملية الإدارية أو لتفسير تشريعات من مرتبة أعلى تتعلق بالجهة المصدرة للقرار.

– التعاميم والأوامر الإدارية: هي تعليمات خاصة بالموظفين ضمن الجهة الموجه إليها التعميم أو الأمر. وقد يكون التعميم صادراً من وزير ما ولكنه موجه إلى موظفين تابعين لوزارة أخرى. فمثلاً يمكن لوزير العدل أن يبعث بتعميم لمديرية تابعة لوزارة الزراعة و الإصلاح الزراعي يرشدهم بها إلى كيفية التقدم بالنزاعات المتعلقة بالأراضي الزراعية إلى القضاء.

– الكتب الإدارية: هي بمثابة رسالة يمكن أن ترسلها أي جهة حكومية إلى أي جهة حكومية أخرى تستفسر بها عن معلومة ما أو تطلب النصح بموضوع من اختصاص الجهة الثانية، أو قد تكون بمثابة تعليمات موجهة إلى منصب محدد ولا ترتقي إلى مستوى التعميم.

آمل أن تفيدكم هذه المعلومات بحيث يمكنكم الآن معرفة الفرق بين القرار والمرسوم والمرسوم التشريعي.